وزير الزراعة البرازيلي يبحث عن الأسمدة في مصر والأردن والمغرب

الإثنين, 09 أيار 2022 10:39

أزمة الأسمدة تهدد الأمن الغذائي.. ومخاوف من "اضطرابات عالمية"

يبدأ وزير الزراعة البرازيلي الجديد ماركوس مونتيس، الخميس، جولة يزور خلالها الأردن ومصر والمغرب، لبحث زيادة واردات الأسمدة من تلك الدول.

 

وقال مونتيس في مقابلة مع وكالة "رويترز" في وقت متأخر الاثنين، إن الزيارة تعد بمثابة "مسعى يُطلق عليه اسم دبلوماسية الأسمدة"، مشيراً إلى أن ممثلين من القطاع الخاص "سيرافقونه في الجولة".

 

ولفت إلى أن البرازيل تهدف أيضاً إلى "تشجيع المستثمرين الأجانب على إنتاج الأسمدة"، موضحاً أنه كان يعتزم القيام بالجولة الشهر الماضي، في الأيام الأولى له في المنصب، لكنه أرجأها بسبب شهر رمضان.

 

وتعتمد البرازيل على الواردات في تأمين 85% من احتياجاتها من الأسمدة وتشعر بـ"القلق" من نقص عالمي محتمل، بعد أن فرضت دول غربية عقوبات على منتجين رئيسيين للأسمدة مثل روسيا وبيلاروسيا، في حين وضعت الصين قيوداً على صادراتها.

 

ارتفاع واردات الأسمدة

 

وزادت واردات البرازيل من الأسمدة في الربع الأول وفي أبريل الماضي، مع سعي الشركات المحلية إلى تأمين إمدادات.

 

ووفقاً لبيانات تجارية أولية، تجاوزت واردات البلاد من الأسمدة في أبريل المستوى الذي سجلته في الشهر ذاته من العام الماضي والذي بلغ 1.88 مليون طن.

 

وأظهرت البيانات أن المتوسط اليومي لواردات الأسمدة قفز إلى 149 ألف طن حتى نهاية الأسبوع الرابع من الشهر الماضي، ارتفاعاً من متوسط 94 ألف طن يومياً في أبريل2021.

 

وحل مونتيس محل تيريزا كريستينا دياس في منصب وزير الزراعة، أواخر مارس الماضي، ويعمل على إكمال مسيرتها، إذ انخرط في محادثات مع إيران بهدف تعزيز حصة واردات البرازيل من اليوريا من المستوى الحالي البالغ مليون طن إلى 3 ملايين طن.

 

وكانت دياس سافرت إلى إيران في فبراير الماضي، واصطحبت معها مزارعين برازيليين يريدون مقايضة الأسمدة بالذرة.

 

وفي هذا الشأن قال مونتيس إن المفاوضات مع إيران "مستمرة"، مشيراً إلى صعوبات في الدفع مرتبطة بالعقوبات على إيران.

 

03/05/2022

https://asharq.com/

قراءة 457 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
موسومة تحت

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)