المغرب وكولومبيا يوافقان على برنامج للتعاون بينهما للفترة 2020-2022

الجمعة, 14 شباط/فبراير 2020 08:48


13/02/2020
وينص هذا البرنامج، الذي تمت الموافقة عليه بمناسبة الاجتماع الثاني للجنة المغربية-الكولومبية المشتركة للتعاون التقني والعلمي، على تنفيذ العديد من المشاريع المتعلقة بقطاعات الفلاحة، والصناعة التقليدية، والثقافة، والأرشيف، والرياضة، والسلامة الصحية، والأمن والسياحة.

 

وهكذا، فإن المشاريع التي تمت بلورتها من طرف المغرب تهم، بشكل خاص، تعزيز سلاسل الإنتاج لتطوير وتحسين التقنيات الفلاحية، وتعزيز الوسائل والبروتوكولات المتعلقة بالسلامة الصحية والنباتية وتعزيز الشرطة القضائية.

 

وتتعلق المشاريع التي تم وضعها من طرف الجانب الكولومبي بتبادل المعرفة في مجال كرة القدم للأطفال والأحداث، وتعزيز سلسلة قيم الصناعة التقليدية وبرامج التكوين التقني للعمل. كما تهم السياحة المستدامة في المناطق الصحراوية، وبناء القدرات للحفاظ على التراث الثقافي وتدبيره في المغرب وكولومبيا.

 

ففيما يتعلق بالتعاون الثقافي، أعرب الجانبان عن رغبتهما في تشجيع نشر ثقافاتهما لتنمية أواصر الصداقة بين الشعبين والحفاظ على علاقاتهما الجيدة.

 

واتفقا، في هذا الصدد، على تشجيع تبادل الخبراء والوثائق والمواد الثقافية على وجه الخصوص، في مجالات الرسائل والتواصل الثقافي والسينما والموسيقى والرقص والتوثيق وعلم الآثار.

 

كما اتفقا على تشجيع المشاركة في التظاهرات الثقافية الدولية للسينما والمسرح والموسيقى والرقص، وكذلك في معارض الفن التشكيلي ومعارض الكتاب التي تنظم في المغرب وكولومبيا.

 

وفي مجال التعليم، اقترح الطرفان تطوير جميع المبادرات المشتركة التي من شأنها تعزيز التعاون في المجال التربوي والمدرسي والمهني، مع الاحترام المتبادل ووفقا لقوانين كل منهما.

 

وأكد الطرفان، أيضا، رغبتهما في تطوير التعاون وتبادل الخبرات في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، لا سيما تعزيز التعاون الأكاديمي، من خلال تشجيع إقامة شراكات بين مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي، والالتزام بتعزيز الثقافات المغربية والكولومبية في الجامعات المعنية.

 

وفي مجال الشباب والرياضة، اتفق البلدان على القيام بمبادرات للتعاون من خلال تبادل المجموعات الشبابية وتشجيع التعاون بين منظمات الشباب في كلا البلدين.

 

وسيعزز المغرب وكولومبيا تعاونهما في مجال الرياضة من خلال تشجيع التعاون بين المنظمات والاتحادات والمؤسسات الرياضية في البلدين، وتبادل الخبرات والمعلومات والوثائق والممارسات الجيدة في مجالي إدارة المنشآت الرياضية ومكافحة تعاطي المنشطات الطبية.

 

 

المغرب يشيد بالدور الذي تضطلع به كولومبيا في الأزمة الفنزويلية


أكد السفير المدير العام للعلاقات الثنائية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، فؤاد يزوغ، اليوم الخميس بالرباط، أن المغرب يشيد بالدور الذي تضطلع به كولومبيا في الأزمة الفنزويلية.

 

وأوضح يزوغ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون التقني والعلمي بين جمهورية كولومبيا والمملكة المغربية، الذي ترأس أشغالها مع نائبة وزير الشؤون متعددة الأطراف الكولومبية، السيدة أدريانا ميجيا هيرنانديز، أن هذا الدور يتمثل في استقبال مئات الآلاف من اللاجئين الفنزويليين بتضامن تام وبتقاسم للموارد لاسيما في مجالي الصحة والتعليم.

 

وأكد أن المغرب وكولومبيا يتقاسمان نفس الرؤية السياسية بخصوص القضية الفنزويلية، مسجلا أن المملكة تتفهم التطلعات المشروعة للشعب الفنزويلي الذي يعيش في وضعية صعبة فيما يتعلق بالديموقراطية والسلم.

 

كما أشار يزوع إلى أن المغرب لا يتصور أي حل لهذه القضية غير تنظيم انتخابات حرة تمكن الفنزويليين من اختيار مؤسساتهم بكل حرية.

 

من جهة أخرى، أكد أن الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون التقني والعلمي بين جمهورية كولومبيا والمملكة المغربية شكلت مناسبة للتطرق إلى الإمكانات المهمة، بالنسبة للبلدين، في عدة قطاعات لاسيما السياحة والصناعة التقليدية والثقافة والرياضة.

 

وتوجت أشغال هذه اللجنة بالمصادقة على برنامج تعاون ثنائي للفترة 2020-2022.

 

https://www.diplomatie.ma/ar/node/1592
https://hashtag.ma/

قراءة 1140 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
موسومة تحت

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)