محمد بن راشد يبحث مع رئيس كولومبيا مستقبل العلاقات وتعزيز روابط التعاون

الإثنين, 08 تشرين2/نوفمبر 2021 13:36


أثناء لقاء محمد بن راشد برئيس كولومبيا. (من المصدر)
استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اليوم السبت بمقر إكسبو 2020 دبي، رئيس جمهورية كولومبيا إيفان دوكي ماركيز، الذي يزور الدولة حالياً على رأس وفد رفيع المستوى، ضمن زيارة رسمية يشارك خلالها في احتفالات اليوم الوطني لبلاده في إكسبو.

 

واستعرض الجانبان خلال اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والعالمية، وفي مقدمتها الجهود المبذولة لتسريع معدلات التعافي العالمي من جائحة «كوفيد-19»، وما تتطلبه المرحلة المقبلة من تكثيف لمجالات التعاون الدولي لتأكيد قدرة مختلف القطاعات، ولا سيما الاقتصادية، على تخطي هذه المرحلة الاستثنائية من تاريخ العالم.

 

تطابق رؤىوأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اعتزاز دولة الإمارات بروابط الصداقة والتعاون مع جمهورية كولومبيا في ضوء اتفاق وجهات النظر حول مجمل القضايا الإقليمية والدولية، وتطابق الرؤى فيما يتعلق بأهمية أخذ العلاقات الثنائية إلى مستويات أرقى تخدم مصالح الشعبين، وتحقق طموحات التنمية للبلدين الصديقين.

 

وأعرب سموه عن أمله أن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التقارب والتعاون البنّاء في مختلف المجالات، مع الاهتمام بفتح قنوات اقتصادية واستثمارية جديدة تسمح بنفاذ كولومبيا إلى أسواق المنطقة عبر الإمارات بكل ما تتمتع به من بنية لوجستية قوية تدعم روابطها التجارية والاقتصادية الراسخة مع أسواق منطقة جغرافية يقطنها نحو مليارَي نسمة، كما تسمح لقطاعات الأعمال والاستثمارات العاملة في الدولة بالنفاذ إلى أسواق كولومبيا وأمريكا اللاتينية، خاصة الناشئة منها، والتي تحمل بدورها العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة، مع التركيز على رفع مستوى التبادل التجاري والسياحي والتعاون التقني بين البلدين.وأكد الرئيس الكولومبي اعتزاز بلاده بعلاقات التعاون الوثيقة مع دولة الإمارات، والتي شهدت تطوراً لافتاً على مدار السنوات الماضية عبر تعميق علاقات الشراكة في عدد من القطاعات الحيوية، ومن أهمها ريادة الأعمال وتنمية الشباب، مثمناً الدعم الكبير الذي قدمته دولة الإمارات لكولومبيا في تطويرهما بما يتوافق مع توجهاتها وخططها التنموية.

 

كما وجّه الرئيس إيفان دوكي ماركيز التهنئة إلى دولة الإمارات قيادة وشعباً بمناسبة استضافة إكسبو 2020 دبي، والذي وصفه بأنه يمثل فرصة مثالية لتوثيق عرى الصداقة والتعاون بين كولومبيا والإمارات، وأن الحدث الكبير يعتبر كذلك منصة مهمة ينطلق منها العالم مجدداً في مضمار التطوير متخطياً مرحلة صعبة في تاريخه بتحديات كبيرة جلبتها جائحة «كوفيد-19».

 

تعاون في التجربة الحكوميةإلى ذلك، شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرئيس إيفان دوكي ماركيز تبادل مذكرة تفاهم حول التعاون المشترك في مجالات التجربة الحكومية والحوكمة، وقام بتبادل المذكرة وزير شؤون مجلس الوزراء محمد عبدالله القرقاوي، مع كبيرة موظفي الرئاسة في جمهورية كولومبيا ماريا باولا فيرنانديز، وبما يسهم في تعزيز الاستفادة من التجربة الإماراتية الرائدة في مجال تطوير العمل الحكومي، وحرص دولة الإمارات على مشاركة تجربتها الرائدة في هذا المجال مع مختلف الشعوب الشقيقة والصديقة، وسعيها لتبادل الأفكار والرؤى التي تخدم في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي وتعزيز مخرجاتها.

 

حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي للإعلام، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

 

ويضم الوفد الرسمي المرافق للرئيس الكولومبي وزيرة التجارة والسياحة والصناعة ووزير الصحة ووزير البيئة ومجموعة من رجال الأعمال، حيث يبحث الوفد خلال تواجده في الدولة فرص التعاون القائمة والمستقبلية ومتطلبات تحقيق الاستفادة للجانبين من ورائها.
06/11/2021
https://www.alroeya.com/

 

 

 


الرئيس الكولومبى لـ "وام": بإمكان الإمارات المساهمة في تحويل كولومبيا إلى وادي السيليكون بأمريكا اللاتينية


أكد فخامة إيفان دوكي ماركيز رئيس جمهورية كولومبيا سعي بلاده التي تعد ثالث أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية إلى أن يصل حجم التجارة الثنائية مع دولة الامارات العربية المتحدة إلى أكثر من مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030.

 

وأعرب رئيس كولومبيا - الذي يقوم بزيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة حاليا في تصريحات حصرية لوكالة أنباء الإمارات /وام/ في دبي - عن أمله في مضاعفة أرقام التبادل التجاري مع الإمارات بواقع ثلاث مرات خلال الأشهر الـ24 المقبلة.

 

وحول إمكانية تحقيق مليار دولار أمريكي على صعيد حجم التبادل التجاري بحلول عام 2030 قال : " يمكننا أن نصل إلى أكثر من ذلك.. لكنني أعتقد أنه يجب علينا ربط الأسواق وإزالة الحواجز مع إمكانية جلب الاستثمارات من الإمارات العربية المتحدة إلى كولومبيا.. وأعتقد أن التحدي التالي الذي يلي ذلك هو مضاعفة حجم التجارة بين كولومبيا والإمارات العربية المتحدة بواقع ثلاثة أضعاف على مدى سنتين والتمكن من تحقيق أكبر معدل للاستثمارات الإماراتية على الإطلاق في كولومبيا".

 

وتوقع الرئيس الكولومبي أن تحظى مجالات كالطاقة الخضراء والهيدروجين ومصادر الطاقة المتجددة غير التقليدية والطاقة التقليدية مثل النفط والغاز اهتمام كبير من المستثمرين الإماراتيين في كولومبيا".

 

وطبقا لأحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الاقتصاد والتي نشرت عام 2020 فإن التجارة الثنائية غير النفطية بين البلدين بلغت 176 مليون دولار في النصف الأول من عام 2019.

 

وزار الرئيس الكولومبي خلال تواجده في الدولة مركز دبي للسلع المتعددة اليوم يرافقه 50 من كبار رجال الأعمال الكولومبيين والوفد المرافق له ..وتعد هذه أول زيارة رسمية له إلى الدولة.

 

كان البلدان قد أقاما علاقاتهما الدبلوماسية قبل 45 عاما ..وكانت كولومبيا من أولى الدول التي دعمت استضافة الإمارات لمعرض إكسبو 2020 دبي.. وفي الوقت الراهن لا توجد رحلات جوية مباشرة بين البلدين ..غير أن الرئيس الكولومبي كشف عن رغبته في مناقشة الأمر مع كبار المسؤولين في الإمارات ..وقال: "ناقشنا مع سعادة سالم راشد العويس سفير الدولة لدى جمهورية كولومبيا اطلاق رحلات جوية مباشرة بين البلدين".

 

ونوه الرئيس الكولومبي بأن البلدين يعملان من أجل توقيع اتفاقية تعاون بشأن تجنب الازدواج الضريبي.

 

وحول ما إذا كانت الإمارات العربية المتحدة يمكن أن تكون ثاني دولة في الشرق الأوسط، بعد إسرائيل توقع اتفاقية التجارة الحرة /FTA/ مع كولومبيا قال: "أعتقد أن هناك فرصة عظيمة و يمكننا أن نفعل شيئا فعالا وسريعا ومؤثرا..نحن نعمل على تجنب الازدواج الضريبي وهناك اتفاقية بشأن الاستثمار مع الإمارات تتم مناقشتها في الكونجرس الكولومبي وتوقع أن تصب في صالح البلدين.

 

وأكد الرئيس دوكي ماركيز - الذي تم انتخابه في عام 2018 رئيسا لكولومبيا - أن الإمارات يمكن أن تكون "مسرعا وشريكا مهما" في تحويل كولومبيا إلى " وادي السيليكون لقارة أمريكا اللاتينية".

 

وشدد على أن الإمارات تلعب دورا مهما على صعيد تصدير التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والأمن السيبراني وقال: "لقد تمكنا من تطوير التقنيات التي يمكن أن تكون مناسبة للشركات الإماراتية التي تتطلع إلى الاستثمار فى أمريكا اللاتينية ..ويمكن للإمارات أن تكون شريكا مهما للغاية من خلال تقديم الدعم لبلدنا من أجل نقل المزيد من الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المتخصصة لتصبح مزودا للخدمات وتكون قادرة على الاتصال.

 

وتعد كولومبيا وجهة ناشئة لاحتضان شركات التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات ففي عام 2015 كانت البلاد ثالث أكبر مزود لخدمات تكنولوجيا المعلومات في أمريكا اللاتينية مع وجود أكثر من 5400 شركة بمبيعات تقترب من 2.5 مليار دولار أمريكي طبقا لما ذكره لويس جيرمان ريستريبو مدير ProColombia Miami لمجلة فوربس الشهيرة.

 

وفي إطار حديثه عن الاقتصاد والسياحة في كولومبيا توقع الرئيس دوكي ماركيز أن ينمو اقتصاد بلاده هذا العام بنسبة تفوق 8.5 بالمائة وهو أفضل معدل نمو لكولومبيا في هذا القرن".

 

وقال الرئيس الكولومبي في ختام تصريحاته: "لقد زار 4.5 مليون سائح كولومبيا في عام 2019 ونرغب في أن نصل في عام 2022 إلى مستوى أعلى ..

 

متحمس لرؤية كولومبيا في عالم ما بعد الوباء .. سنستفيد من قدراتنا بما في ذلك إمكانية وجود السياحة الحيوية والسياحة البيئية كمحرك لنمونا الاقتصادي".


http://wam.ae/ar/details/1395302989698

 

قراءة 451 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
موسومة تحت

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)