الانتخابات الرئاسية في الإكوادور

الإثنين, 15 شباط/فبراير 2021 11:01

لا يزال اسم المرشح الذي سيخوض جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية الإكوادورية أمام المرشح الاشتراكي أندريس أرازو غير مثبتٍ حتى الآن، وذلك على الرغم من مرور أسبوعٍ كاملٍ على إجراء الجولة الأولى من الانتخابات في 7 فبراير الجاري.

 

وبعد فرز 99.99% من أصوات الناخبين، تقدم أرازو في السباق الانتخابي بحصوله على 32.7% من أصوات الناخبين، فيما جاء المرشح اليميني جييرمو لاسو، الذي يخوض الانتخابات لثالث مرة، في المركز الثاني بـ19.74% من الأصوات، مقابل 19.38% للناشط البيئي اليساري ياكو بيريز، وهو أحد السكان الأصليين في البلاد، وذلك حسبما أورد موقع "أر تي أل توداي" اللوكسمبورجي.

 

وعلى ضوء هذه النتائج سيمضي لاسو نحو جولة الإعادة في 11 أبريل المقبل ضد أرازو، لكن هذه النتائج لم يتم تثبيتها بعد، وذلك في ظل طعن المرشح الثالث بيريز، وزعمه أنه تعرض لاحتيال يهدف الإطاحة به من جولة الإعادة.

 

إعادة فرز الأصوات

ودون استباقٍ لأحداث المشهد الانتخابي في جولة الإعادة، أعلنت أعلى هيئة انتخابية في الإكوادور أنها ستجري إعادة فرز جزئي لانتخابات الرئاسة يوم الأحد بعد طلب من المرشحين المتنافسين على المركز الثاني، نقلًا عن الموقع ذاته.

 

وقدم ياكو بيريز وجييرمو لاسو الطلب في وقت سابق من يوم الجمعة الماضية بعد الانتهاء من السباق لمواجهة الاقتصادي اليساري أرازوفي جولة الإعادة في أبريل المقبل.

 

وقالت رئيسة المجلس الانتخابي الوطني ديانا أتامانت، إنه سيكون هناك "إعادة فرز بنسبة 100% من الأصوات في مقاطعة جواياس، وهي الأكثر اكتظاظًا بالسكان في البلاد، ونحو 50% من الأصوات في 16 مقاطعة".

 

جولة إعادة حتمية

ولم يتمكن أرازو، وهو أحد أتباع الرئيس السابق رفاييل كوريا، من حسم الانتخابات في الجولة الأولى لعجزه عن بلوغ نسبة 40% من الأصوات على الأقل، والتي كانت ستمنحه الانتصار في هذه الحالة مباشرةً في ظل الفارق الكبير بينه وبين أقرب ملاحقيقة.

 

ويُشترط للمرشح الفائز بأعلى الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات أن يحصد الأغلبية المطلقة لعدد الأصوات الصحيحة (نسبة الـ"50%+1")، أو على الأقل يحصل على أكثر من 40% من الأصوات، على أن يكون الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه أكثر من عشر نقاط مئوية، كي يتمكن من حسم الانتخابات في الجولة الأولى.

 

وحال لم يتم تحقيق أي من الشرطين، وفق نتائج الجولة الأولى من الانتخابات، فإنه سيتم الاحتكام إلى جولة إعادة، وهو المؤكد حدوثه وفق المعطيات الحالية.

 

وتُرسخ الانتخابات الرئاسية في الإكوادور الصراع بين المعسكرين اليميني واليساري، بين أراوز ولاسو، الذي كانت استطلاعات الرأي قبل أيامٍ من الاقتراع تشير إلى جولة إعادة مع المرشح الاشتراكي.

 

ووفقًا للنتائج المؤقتة حاليًا سيتمكن لاسو بالكاد من دخول جولة الإعادة ضد أراوز، ليمتد الصراع اليميني اليساري إلى جولة الإعادة، لكن إذا تمكن بيريز من تدارك الهامش الضئيل، الذي سيتخلف به عن لاسو وتجاوزه، فإنه سيفرض صراعًا يساريًا خالصًا في جولة الإعادة.

 

14/02/2021
https://m.akhbarelyom.com/

 

قراءة 16 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
موسومة تحت