مغاربة الشيلي وممثلو الديانات السماوية الثلاث يلتئمون حول مائدة إفطار جماعي بسانتياغو

الثلاثاء, 26 نيسان/أبريل 2022 14:14

نظمت سفارة المغرب بالشيلي بمناسبة شهر رمضان الفضيل إفطارا جماعيا تميز على الخصوص بحضور لافت للجالية المغربية و لممثلي الديانات التوحيدية بهذا البلد الجنوب أمريكي.

 

وخلال هذا الإفطار هبت نسمات أجواء الشهر الفضيل بمقر إقامة سفيرة المملكة بسانتياغو، السيدة كنزة الغالي، وتقاسم الجميع لحظات من التساكن والود في ظل أجواء روحانية تطبع شهر رمضان المعظم.

 

وبهذه المناسبة،قال الأسقف ألبيرتو أورتيغا في تصريح لريم راديو إنه “من دواعي الامتنان والشكر أن أشارك في هذا الإفطار، متمنيا أن تعم بركة شهر رمضان الفضيل على الجميع”.

 

ومن جهته أعرب ممثل الجالية اليهودية بالشيلي دانييل زانك عن سروره لتقاسم الإفطار بدعوة من سفيرة المملكة بالشيلي، مبرزا أواصر الصداقة العميقة التي تجمع الجالية اليهودية بالشيلي بالمغرب والمغاربة، وداعيا إلى مواصلة العمل جنبا إلى جنب مع المملكة من أجل إرساء أسس السلام في العالم.

 

وبدوه شدد أبراهام كوهين عن الجالية اليهودية السفاردية بالشيلي على عظم شأن هذا الشهر الكريم معربا عن سعادته العارمة لتقاسم هذه الأجواء الروحانية مع مختلف ممثلي الديانات السماوية الثلاث ومع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالشيلي.

 

من جانبه، أعرب محمد رومية نائب رئيس مسجد السلام بالشيلي عن امتنانه للمشاركة في هذا الإفطار، متضرعا بهذه المناسبة إلى العلي القدير بأن يتقبل من الجميع صالح الأعمال في شهر الخير والبركات.

 

وتقاسم الضيوف لحظات من التضامن والتآخي التي تطبع الشهر الفضيل، وذلك بعد أن حال الوباء خلال السنتين الماضيتين دون الالتئام حول مائدة إفطار بدلالاتها الرمزية المتمثلة في لم الشمل وصلة الرحم.

 

وتوافد أفراد من الجالية، ينحدرون من فئات اجتماعية ومهنية متباينة ومن مختلف الأعمار، على مقر إقامة سفيرة المغرب بسانتياغو للالتقاء والإفطار على الطريقة التقليدية المغربية الأصيلة.

 

ويشكل شهر رمضان الفضيل فرصة لمغاربة الشيلي لإبراز قيم التضامن التي جبلوا عليها مما يقوي أواصر الأخوة بينهم ويمكنهم من إبراز قيم التسامح والتعايش، التي تمثل جوهر الهوية المغربية، ببلد إقامتهم.

 

20/04/2022

https://alhadat.ma/145257

قراءة 210 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
موسومة تحت

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)