وزير خارجية غواتيمالا يزور المغرب

الأربعاء, 30 تشرين2/نوفمبر 2022 07:59

تعزيز التعاون الثنائي محور مباحثات بين رئيس مجلس النواب ووزير خارجية غواتيمالا

 

أجرى رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، اليوم الثلاثاء بالرباط، مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لجمهورية غواتيمالا، ماريو أدولفو بوكارو فلوريس، الذي يقوم حاليا بزيارة للمملكة.

 

 وذكر بلاغ لمجلس النواب أن الجانبين تناولا، خلال هذه المباحثات التي حضرها سفير غواتيمالا بالرباط، إيريك إستواردو إسكوبيدو أيالا، سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، فضلا عن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

وثمن رئيس مجلس النواب، بالمناسبة، مستوى العلاقات التي تجمع بين البلدين الصديقين على كافة الأصعدة، مشيرا إلى أن المغرب يسعى إلى أن تكون علاقته مع دول الجنوب مربحة، وفق الرؤية المتبصرة والحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويعمل على أن تكون هذه العلاقة جيدة مع دول أمريكا الجنوبية، بما فيها جمهورية غواتيمالا.

 

وتطرق الجانبان، في نفس اللقاء، إلى العلاقات البرلمانية، حيث جدد الطرفان الدعوة إلى تفعيل مجموعة الصداقة البرلمانية المشتركة التي تم إحداثها في يوليوز 2022 كآلية للدفع بالتعاون بين المؤسستين التشريعيتين.

 

يذكر أن مجلس النواب يحظى بصفة عضو ملاحظ في العديد من المنتديات الجهوية البرلمانية في أمريكا الجنوبية على غرار برلمان أمريكا الوسطى ومنتدى "الفوبريل" لرؤساء ورئيسات المؤسسات التشريعية في أمريكا الوسطى وحوض الكاراييب.

 

رئيس مجلس المستشارين يتباحث بالرباط مع وزير خارجية غواتيمالا

 

 ذكر بلاغ لمجلس المستشارين أن الجانبين تناولا، خلال هذا اللقاء، سبل توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات، لا سيما في المجال الاقتصادي الذي لا يزال دون مستوى الروابط السياسية المتينة القائمة بينهما.

 

وفي هذا الصدد، يضيف المصدر ذاته، شدد السيد ميارة على ضرورة العمل من أجل تعزيز التعاون البرلماني والاقتصادي مع غواتيمالا، "التي تعتبر من أصدقاء المغرب، وتتبنى مواقف داعمة للوحدة الترابية للمملكة".

 

من جهته، عبر السيد أدولفو بوكارو عن سعادته بزيارة المغرب، مشددا على أهمية العمل من أجل تطوير العلاقات الثنائية في بعدها البرلماني، لا سيما من خلال تفعيل آلية مجموعة الصداقة والتعاون التي من شأنها أن تكون "بداية مهمة" لتعميق وتمتين الصداقة المغربية-الغواتيمالية.

 

29/11/2022

https://www.mapnews.ma/

 

قراءة 78 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
موسومة تحت