الإمارات تقدم مساعدات لكوستاريكا والسلفادور

الإثنين, 23 تشرين2/نوفمبر 2020 16:06

أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة، طائرة تحمل مساعدات طبية إلى جمهورية كوستاريكا ، وذلك ضمن المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات إلى المجتمع الدولي بهدف مساعدة الدول وتعزيز قدرتها على التصدي لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 .


وكان معالي كارلوس ألفارادو كيسادا، رئيس جمهورية كوستاريكا ، في استقبال الطائرة تقديرا للمساعدة المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة ، شملت المساعدات 9 أطنان من الإمدادات الطبية و10 آلاف من الأجهزة التي تساعد الأطقم الطبية في الخطوط الأولى للمواجهة في التصدي للفيروس وانتشاره، والتي سيستفيد منها أكثر من 9 آلاف من العاملين في القطاع الطبي لتعزيز قدرتهم على مكافحة الوباء.

 

كما قدم الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لما قدمة لبلاده من مساعدات طبية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، كما عبر عن تقديرة لدولة الإمارات حكومة وشعباً لإعادة مواطنين من دولة كوستاريكا إلى بلادهم بعد توقف حركة الطيران العالمية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد .

 

ومن جانبه قال جمعة الرميثي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية كوستاريكا ، إن العلاقات الثنائية بين البلدين والدعم المقدم من قيادتي الدولتين ساهمتا في تأسيس شراكة استراتيجية بين الدولتين وهمو ما ساهم في تعزيز التعاون والتبادل التجاري بين البلدين الصديقين، ولهذا سارعت دولة الإمارات إلى تقديم المساعدات الطبية إلى دولة كوستاريكا للتأكيد على قوة العلاقات بين البلدين .

 

وأوضح أن دولة الإمارات تسعى دائما أن تكون بالقرب من الدول الصديقة وتقدم لها الدعم خاصة في تلك الفترة الاستثنائية وذلك من خلال دعم الفرق الطبية والتي تعمل في الصفوف الأولى لمواجهة تلك الجائحة .

 

وسبق وأن قدمت دولة الإمارات أكثر من 905 أطنان من المساعدات الطبية إلى أكثر من 68 دولة حول العالم استفاد منها أكثر من 905 من العاملين في القطاع الطبي في تلك الدول لتعزيز قدرتهم على مواجهة الجائحة .

 

وفي نفس السياق أرسلت دولة الإمارات طائرة تحمل مساعدات طبية إلى دولة تشيلي بهدف دعم قدرتها على مواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وشملت المساعدات على مساعدات طبية بنحو 9 أطنان من المساعدات وذلك بهدف مساعدة أكثر من 9 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية على تعزيز جهودهم في التصدي للفيروس.

 

وكان في استقبال المساعدات الإماراتية إلى تشيلي معالي تيودور ريبيرا وزير خارجية جمهورية تشيلي، والذي عبر عن مدى شكرة وتقديره إلى دولة الإمارات وما قدمته من مساعدات إلى دولة تشيلي لمواجهة الوباء وتعزيز قدرات العاملين في المجال الطبي من تعزيز قدرتهم من خلال المساعدات الطبية لمواجهة الفيروس والحد من انتشاره .

 

وأكد عبدالرزاق هادي العوضي سفير دولة الإمارات لدى تشيلي، إن المساعدات تأتي من منطلق العلاقات القوية بين دولة الإمارات وبين دولة تشيلي والتي تشهد العلاقات الثنائية بين البلدين تطوراً مستمراً، وذلك من خلال العمل على التعاون المشترك بين البلدين .

 

وتابع ان المساعدات تأتي لتعزيز قدرات القطاع الطبي في دولة تشيلي ومساهمة دولة الإمارات في تعزيز قدرات السلطات في البلاد من أجل مكافحة “كوفيد-19” وذلك من خلال حماية العاملين في الصفوف الأمامية في مجال الرعاية الصحية .

 

وتأتي تلك المساعدات الإنسانية من منطلق حرص الإمارات الدائم على مساندة الأشقاء وتأكيدا على النهج الإنساني الراسخ في السياسة الإماراتية، وهو ما تنتهجه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لمساعدة ومد يد العون لكافة الشعوب التي تمر بظروف سيئة نتيجة الأوضاع الكارثية للفيروس، وذلك دون تمييز أو مفاضلة بين الناس .

 

وسبق وأن أشاد برنامج الأغذية العالمي بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات في تقديم المساعدات الصحية والإنسانية لدول العالم المتضررة من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، من خلال المساعدات التي ترسلها دولة الإمارات للدول المتضررة من الوباء كجزء من دورها الدولي وإعلاء القيم الإنسانية والتعاون المشترك .

المصدر
https://ar.uae-voice.net/the-uae-provides-medical-aid-and-equipment-to-the-republic-of-costa-rica/

 

 

 

سفارة دولة قطر تسلّم مساعدات مالية إلى الصليب الأحمر في السلفادور


سلّمت سفارة دولة قطر لدى السلفادور، مساعدات مالية من الهلال الأحمر القطري، إلى الصليب الأحمر في السلفادور، مخصصة لشراء معدات وقاية شخصيّة للعاملين في المجال الطبي، ومعدّات طبيّة لمتطوعي الصليب الأحمر السلفادوري، ومستلزمات وسلال غذائية للعائلات المتضررة من جائحة كورونا "كوفيد-19" والعواصف الاستوائية التي ضربت البلاد.


حضر تسليم المساعدات، الدكتور خوسيه بنيامين رويز روداس، ممثل الصليب الأحمر السلفادوري، والسيد طارق عثمان العثمان، القائم بالأعمال بالإنابة بسفارة دولة قطر لدى السلفادور.

 

وأعرب الدكتور خوسيه بنيامين، في كلمة بهذه المناسبة، عن الشكر لدولة قطر على هذا التبرّع السخي، الذي سيمكن الصليب الأحمر السلفادوري من مواصلة دوره في مساعدة السلطات العامة في التخفيف من هذه المعاناة الإنسانية وحماية حياة وصحة الناس.

 

من جانبه جدد السيد طارق عثمان العثمان، التزام دولة قطر بمواصلة دعم السلفادور لمواجهة فيروس كورونا، وأشار إلى ضرورة العمل المشترك والتعاون بين الدول من أجل التصدّي لهذه الأزمة العالميّة، كما أشاد بالدور البطولي والجهود التي تبذلها منظمة الصليب الأحمر السلفادوري في مواجهة الأزمة.

المصدر
https://al-sharq.com/

 

قراءة 106 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)