ندوة تناقش العلاقات بين المغرب وأمريكا الجنوبية

الإثنين, 22 آذار/مارس 2021 08:32

21/03/2021


نظمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس الرباط، من خلال برنامج ابن خلدون لدعم البحث العلمي في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية، لقاء دوليا تحت عنوان “20 سنة من العلاقات بين المغرب وأمريكا الجنوبية”.


وشاركت في هذه التظاهرة العلمية، وفق ما ورد في بلاغ للمنظمين، شخصيات سياسية وأكاديمية متميزة من دول أمريكا الجنوبية، على رأسها Ernesto Samper Pizano الرئيس السابق لجمهورية كولومبيا، وSalete Valesan Camba المديرة العامة لجامعة أمريكا اللاتينية للعلوم الاجتماعية (FLASCO) ، بالإضافة إلى باحثين جامعيين من البرازيل وكولومبيا والإكوادور.


كما شارك من الجانب المغربي كل من جمال الدين الهاني عميد كلية الآداب بالرباط، وسمير بوزويتة عميد كلية الآداب بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وحمودة صبحي رئيس منتدى بدائل.
وتمحور النقاش خلال هذا اللقاء حول تقييم حصيلة العلاقات السياسية بين المغرب وأمريكا اللاتينية، وآفاق التعاون الاقتصادي والثقافي والحقوقي بينهما.


ونوه المشاركون بالدينامية الإيجابية التي أصبحت تطبع العلاقة بين الجانبين، مؤكدين على أهمية دعم التعاون الجامعي ومبادرات المجتمع المدني لتقوية التعارف والتواصل بين الشعوب.


ويدخل هذا اللقاء الدولي في إطار سلسلة الأنشطة التي ينظمها فريق البحث حول العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وأمريكا اللاتينية، منذ اعتلاء الملك محمد السادس العرش، الذي يضم جامعيين وباحثين مغاربة وأجانب، وينسق عمله عبدالمنعم بونو الأستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.


تجدر الإشارة إلى أن اللقاء المقبل سيكون في 21 أبريل 2021، وستشارك فيه كذلك شخصيات سياسية وأكاديمية متميزة من دول الشيلي والأرجنتين والباراغواي والأوروغواي وبوليفيا.


https://www.hespress.com/

قراءة 17 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)