أمريكا اللاتينية تعاني من ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 مميز

الإثنين, 11 أيار 2020 11:14

 

واصلت دول أمريكا اللاتينية يوم الأحد الإبلاغ عن زيادات في الإصابات والوفيات بكوفيد-19، مما يشير إلى أن الوباء لم يصل بعد إلى ذروته في المنطقة.

 

وسجلت البرازيل، أشد الدول تضررا في المنطقة، 496 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، مما رفع عدد الوفيات إلى 11123، حيث ثبتت إصابة 162699 شخصا بالفيروس، وبمعدل وفيات بلغ 6.8 في المائة، وفقا لوزارة الصحة بالبلاد.

 

ولا تزال ولاية ساو باولو، الأكثر اكتظاظا بالسكان في البرازيل حيث بدأ تفشي المرض في البلاد، هي الأشد تضررا بالفيروس، حيث سجلت 3709 حالات وفاة و45444 إصابة، تليها ريو دي جانيرو مع 1714 حالة وفاة و17062 إصابة.

 

وتجاوز عدد الوفيات في البرازيل عتبة الـ10 آلاف يوم السبت الماضي.

 

وأبلغت وزارة الصحة البيروفية يوم الأحد عن ما مجموعه 67307 حالات مؤكدة و1889 حالة وفاة.

 

وقالت الوزارة إن العاصمة ليما ما زالت تتصدر البلاد مع 43284 حالة، وهو أكبر عدد من الإصابات بكوفيد-19 حتى الآن.

 

وقد تم فرض إغلاق وحظر للتجول على الصعيد الوطني حتى 24 مايو.

 

وفي شيلي، أعلنت السلطات الصحية يوم الأحد عن 1647 حالة إصابة جديدة و8 وفيات خلال الساعات الـ24 الماضية، مما رفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إلى 28866 والوفيات إلى 312.

 

وكانت شيلي قد خططت سابقا لإصدار نوع من بطاقة الخروج للمرضى الذين تعافوا من كوفيد-19، مما يمكنهم من العودة إلى العمل. بيد أنها قررت تأجيل هذا الإجراء لتجنب التمييز ضد الأشخاص الذين مازالوا مصابين بالمرض، وفقا لما صرح به وزير الصحة خايمي ماناليتش للصحفيين في مؤتمر صحفي.

 

وتوقعت الحكومة أن يصل الوباء إلى ذروته في وقت ما من هذا الشهر، وبالتالي مددت إجراءات الإغلاق لمدة أسبوع آخر على الأقل في المزيد من مناطق العاصمة سانتياغو ومنطقتها الحضرية، حيث تتركز 70 في المائة من الحالات.

 

وأعلنت الإكوادور يوم الأحد عن 2127 حالة وفاة بسبب كوفيد-19، ارتفاعا من 1717 حالة وفاة تم الإبلاغ عنها في الـ24 ساعة السابقة، ووصل عدد الإصابات إلى 29559 حالة.

وذكرت وزارة الصحة العامة أن الزيادة الكبيرة المسجلة في الوفيات خلال يوم واحد ترجع إلى "إعادة تصنيف الأشخاص المتوفين".

 

وقالت الوزارة إنه "بمجرد الانتهاء من التحقيق الوبائي السريري في 410 حالات وفاة، قررنا أن هذه الوفيات كانت بسبب كوفيد-19، ولهذا تم إعادة تصنيفها على أنها وفيات محتملة من المرض".

 

وأعلنت السلطات في جمهورية الدومينيكان يوم الأحد عن إجمالي 10347 إصابة و388 وفاة بعد اكتشاف 465 إصابة جديدة ووفاة ثلاثة مرضى آخرين خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

وقال وزير الصحة العامة رافائيل سانشيز إن متوسط عمر المصابين هو 41 عاما، بينما يبلغ متوسط عمر الذين توفوا بسبب المرض هو 64 عاما.

 

المصدر

http://arabic.news.cn/2020-05/11/c_139047360.htm

قراءة 40 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)