المرجع العربي الأول المتخصص في شؤون أمريكا اللاتينية

أمريكا اللاتينية: التقرير السياسي للعام 2017

couv-rap2017

أمريكا اللاتينية :التقرير السياسي للعام 2016

Rap2016

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2015

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2014

  

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2013

علاقات المغرب مع دول أمريكا اللاتينية

علاقات المغرب مع دول أمريكا اللاتينية

كولومبيا.. السلام في صلب رهانات الانتخابات الرئاسية

.

يوم الأحد القادم محطة انتخاب رئيس جديد للبلاد
24/05/2018
يتصدر مسلسل السلام في كولومبيا، الذي أطلق إثر توقيع اتفاق سلام تاريخي بين حكومة الرئيس الحالي خوان مانويل سانتوس، ومتمردي حركة “فارك”، قائمة الرهانات المحورية للانتخابات الرئاسية المقررة يوم الأحد المقبل.

وفي جانب كبير منه، يرتبط استمرار تفعيل هذا الاتفاق، الذي التزمت به الحكومة وتخلت بمقتضاه الحركة المسلحة السابقة عن الكفاح المسلح، بحسن نية الساكن المقبل ب “كاسا دي نارينيو” (القصر الرئاسي).

وبعد 18 شهرا من توقيعه وإقراره من قبل البرلمان، ما فتئ الاتفاق يثير الانقسامات في صفوف الكولومبيين الذين يرى نصفهم أنه من الضروري تعديله لأنه “سخي جدا” تجاه مقاتلي “القوات المسلحة الثورية لكولومبيا” (فارك) المنحلة.

وترى البقية أن الاتفاق ذاته كفيل بضمان السلام بالبلاد ومن هنا تنبثق الحاجة إلى الإبقاء عليه في صيغته الأصلية.

وتأتي الانتقادات الأكثر قساوة لهذا الاتفاق من مرشحي اليمين في الانتخابات الرئاسية بزعامة ايفان دوكي مرشح حزب الوسط الديمقراطي الذي أسسه السيناتور الحالي والرئيس السابق، ألفارو أوريبي (2002-2010).

وبدعم من زعيمه أوريبي والرئيس الأسبق أندريس باسترانا (1998-2002)، أبرزمعارضيْن للسلام مع حركة “فارك” حيث تزعما التيار المناهض للاتفاق خلال الاستفتاء الذي نظم في 02 أكتوبر 2016 لإقراره، التزم دوكي، الذي يرجح فوزه في الجولة الأولى من انتخابات الأحد القادم (ما بين 35 و5ر41 في المائة من نوايا التصويت)، بتعديل مقتضيات الاتفاق.

وتشمل التعديلات التي يرغب في إدخالها على الاتفاق، في حالة توليه منصب الرئيس، تعويض ضحايا النزاع قبل أية عملية إعادة تأهيل يستفيد منها المقاتلون السابقون، واستبعاد المتمردين الضالعين في جرائم ضد الانسانية وتهريب الكوكايين من العفو.

كما يعد باستعمال القوة في القضاء على زراعة الكوكا، المكون الرئيسي لمخدر الكوكايين، الذي تعتبر كولومبيا أول منتج له عالميا، فيما ينص اتفاق السلام على القضاء على زراعة هذه المادة طوعا.

ونأى مرشح الوسط الديمقراطي بنفسه عن تصريحات الوزير السابق فرناندو لوندونو الذي هدد بتمزيق الاتفاق في حالة فوز حزبه في هذه الاستحقاقات.

في المقابل، يدافع أمبيرتو دي لا كايي، العضو السابق في مفاوضات السلام ومرشح الحزب الليبرالي، عن الاتفاق في كل تجمعاته، ويعتبر فوز دوكلي، أو خيرمان فارغاس ييغراس، المنتمي لحركة “ميخور فارغاس ييراس”، تهديدا للسلام.

وقد اتهم دي لا كايي مرشحي اليمين بالرغبة في تقويض الاتفاق، منتقدا حكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس غير القادرة، برأيه، على تفعيل الاتفاق الموقع مع الحركة المتمردة السابقة.

ووفقا للمراقبين، فإن دي لا كايي، الذي يأتي في مؤخرة استطلاعات الرأي ب 3 في المائة من نوايا التصويت، لا يمكن أن يؤثر على نتائج الاستحقاقات المقبلة.

وبدوره يدافع المرشح اليساري والمتمرد السابق في صفوف “حركة 19 أبريل”، غوستافو بترو، الذي يباشر حملته الانتخابية تحت شعار “نحو حقبة من السلام”، عن اتفاق السلام مع “فارك”.

كما أعرب المرشحان فارغاس ييراس، النائب السابق للرئيس، وسيرخيو فاخاردو، عمدة ميدلين السابق، عن دعمهما لاتفاق السلام.، وإن مع بعض التفاوتات الطفيفة في مواقفهما بهذا الشأن.

ويوجد اتفاق السلام في منعطف هام عقب التوتر الذي رأى النور مؤخرا بين الحكومة والمتمردين السابقين بعد توقيف خيسوس سانتريتش، القيادي البارز بحركة “فارك” المنحلة، الذي يطالب القضاء الأمريكي بترحيله بتهمة محاولة تهريب 10 أطنان من الكوكايين نحو الولايات المتحدة.

وفي معرض ردهم على اعتقال هذا المفاوض السابق في محادثات السلام، رفض بعض نواب حزب “فارك”، المنبثق عن الحركة المسلحة المنحلة، تولي المقاعد التي منحت لحزبهم داخل الكونغرس بموجب اتفاق السلام، وأدانوا ما اعتبروه “مؤامرة” من قبل الحكومة.

ويتوجه الكولومبيون لصناديق الاقتراع يوم الأحد القادم لانتخاب رئيس جديد للبلاد لولاية تمتد لأربع سنوات.

وترجح استطلاعات الرأي فوز ايفان دوكي وغوستافو بترو في الجولة الاولى من هذه الاستحقاقات، قبل ان يتواجها في الجولة الثانية من هذا الاقتراع في 17 يونيو المقبل إذا لم يحسم أي من المرشحين نتائج الاقتراع بالأغلبية لصالحه في الجولة الأولى.

وبموجب القانون الانتخابي بالبلد الجنوب أمريكي، إذا لم يتمكن أي من المرشحين خلال الجولة الأولى من الاقتراع من الحصول على 50 في المائة من الأصوات زائد صوت واحد، يجري تنظيم جولة ثانية يشارك فيها المرشحان الأول والثاني اللذان حصدا أكبر عدد من الأصوات.

وتأتي رئاسيات كولومبيا بعد الانتخابات التشريعية ل 11 مارس الماضي الذي فاز فيها اليمين دون حصوله على الأغلبية.

ومن المقرر أن يغادر الرئيس الحالي خوان مانويل سانتوس سدة الحكم يوم 07 غشت المقبل عقب ولايتين رئاسيتين متتاليتين من أربع سنوات لكل واحدة منهما.
بقلم.. محمد بنمسعود
http://www.mapexpress.ma
http://www.mapexpress.ma/ar/actualite/%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%B5%D9%84%D8%A8-%D8%B1%D9%87%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7/%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%88-%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA/

العلاقات الخليجية - اللاتينية: الفرص والتحديات

 

Araa-ASPA

أمريكا الجنوبية والدول العربية: حصيلة 10 سنوات من العلاقات السياسية

تطور العلاقات التجارية بين المغرب وأمريكا اللاتينية

IEMed

مـن نـحــن؟

محـسـن مـنجــيد

Orange Colour Red Colour Blue Colour Green Colour