سفارة المغرب بالمكسيك تستعرض فرص الإستثمار الموجهة للمنعشين المكسيكيين مميز

الثلاثاء, 14 تموز/يوليو 2020 14:08


عقد السفير المغربي لدى دولة المكسيك يوم السبت لقاء عمل بمقر إقامته بحضور عدد من المصدرين ورجال الأعمال المكسيكيين والمنعشين الإقتصاديين، حيث إستعرض خلاله فرص الإستثمار التي يتيحها المغرب في مختلف القطاعات والمشاريع العملاقة التي أطلقتها المملكة في إطار إقلاعها الإقتصادي بغية تحقيق تنمية مستدامة تلبي طموحات المغرب في هذا المجال.


وسلط السفير المغربي ” عبد الفتاح اللبار” الضوء على الإمتيازات التي تقدمها المملكة للمستثمرين الأجانب والدينامية الإقتصادية التنافسية داخل السوق المغربية باعتبارها مجالا خصبا يتطلب إستثمارات أجنبية ضخمة تجعله أكثر ريادة على مستوى القرن الإفريقي وبوابة قارية تتوفر على كل مقومات النجاح سواء تعلق الأمر باللوجيستيك أو إمكانية التنقل بين المدن والجهات.

 

الإصلاحات الإقتصادية والإجتماعية التي باشرتها المملكة على مدى عقدين من الزمن لم تكن بمعزل عن هذا اللقاء الذي جمع الديبلوماسي المغربي برجال الأعمال المكسيكيين، إذ تم التطرق إلى مجموعة من المشاريع التي شيدها المغرب من موانئ كبرى ومطارات وخط سككي فائق السرعة إضافة إلى شبكة الطرق السيارة التي باتت تغطي كل المدن الصناعية دون إستثناء، مما يجعل من المملكة قطبا إقتصاديا وتجاريا قويا مفضلا للإستثمارات والتشجيع على قطاعات حيوية واعدة كالسيارات والطيران والفلاحة إضافة إلى الطاقات المتجددة، كل هذا يعود الفضل فيه إلى المناخ المواتي للأعمال وسلسلة الإصلاحات الإقتصادية التي يعززها الإستقرار السياسي المشهود له من قبل الجميع.

 

كما أبرز “عبد الفتاح اللبار ” عدد الإتفاقيات التي أبرمتها المملكة مع مجموعة من الدول الأوروبية والمتوسطية والشرق أوسطية إضافة إلى الولايات المتحدة في إطار التجارة الحرة، وكذا إتفاقيات التجارة التفضيلية مع البلدان الإفريقية التي تمكن من الولوج إلى سوق تشمل أزيد من مليار مستهلك بفضل الموقع الجغرافي المتميز كجسر مهم بين أوروبا والقارة السمراء.

 

ويروم هذا اللقاء إلى تعزيز التعاون بين الدولتين في كل ما يخص المجالين الإقتصادي والتجاري في ظل الإنفراج الكبير الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين، والتي يرى مراقبون أنها تشهد طفرة نوعية ملموسة بعد الأنشطة الأخيرة لسفير المغرب لدى دولة المكسيك.

 

وخلص اللقاء إلى مواصلة المناقشات الثنائية حول الحوافز التي يتيحها المغرب للفاعلين الإقتصاديين بغية توسيع مناخ الأعمال والتعريف بالمؤهلات الوطنية لتشجيع الشركات الميكسيكية على خوض غمار هذه التجربة.

 

من جانبه أعرب وفد رجال الأعمال المكسيكيين عن إستعدادهم لزيارة المغرب والتعرف أكثر على المقاولات المغربية، مشيرين ان الإجتماع كفيل بإعطاء دفعة جديدة للتعاون بين الجانبين خاصة في مجالي الزراعة والأسمدة.

 

14/07/2020
المصدر
https://ar.hibapress.com/details-242488.html

 

قراءة 61 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)