المرجع العربي الأول المتخصص في شؤون أمريكا اللاتينية

أمريكا اللاتينية :التقرير السياسي للعام 2016

Rap2016

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2015

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2014

  

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2013

علاقات المغرب مع دول أمريكا اللاتينية

علاقات المغرب مع دول أمريكا اللاتينية

وزيرة خارجية جمهورية غواتيملا للمغرب

.

لافتتاح سفارة غواتيمالا بالرباط
02/11/2017
لقاء بمجلس المستشارين
أجرى الخليفة الثاني لرئيس مجلس المستشارين، عبد الإله الحلوطي، مرفوقا بعضوي مكتب المجلس السيدان رشيد المنياري وأحمد الخريف، مباحثات مع وزيرة خارجية جمهورية غواتيملا، السيدة Sandra JOVEL ، اليوم الخميس 2 نونبر 2017 بمقر المجلس.
خلال هذا اللقاء، سجل الخليفة الأول للثاني للسيد الرئيس الارتياح الكبير لمستوى العلاقات الجيدة التي تجمع بين المملكة المغربية وجمهورية غواتيمالا، داعيا إلى تعزيز وتوطيد هذه العلاقات لترقى إلى طموح وتطلعات البلدين والشعبين الصديقين.
كما أبرز أهمية الموقع الجيو ـ استراتيجي للمغرب الذي يعتبر بوابة لدول أمريكا الوسطى واللاتينية عموما نحو إفريقيا وأوربا، مقابل المكانة الوازنة التي تحظى بها جمهورية غواتيمالا كبلد صديق وحليف استراتيجي للمغرب في محيطها الإقليمي والجهوي، خصوصا في ظل مواقفها الثابتة والداعمة لقضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية.
وشدد السيد عبد الإله الحلوطي على أهمية توطيد التعاون المؤسساتي البرلماني من خلال بلورة برامج عمل مشتركة لتعزيز التعاون جنوب جنوب، حيث عرض في هذا الإطار، مبادرة رئيس مجلس المستشارين السيد حكيم بن شماش، بإحداث منتدى برلماني أفريقي أمريكو لاتيني، كفضاء للحوار والعمل المشترك، وكآلية برلمانية للترافع لمصلحة شعوب القارتين الإفريقية وأمريكا اللاتينية.
بدوره، أبرز السيد أحمد الخريف الدينامية المتميزة التي عرفتها العلاقات المغربية ـ الغواتيمالية في السنوات الأخيرة، معتبرا أن فتح جمهورية غواتيمالا لسفارتها بالعاصمة الرباط، يعكس الإرادة القوية المشتركة للبلدين لتعزيز علاقتها في أفق إرساء شراكة نموذجية متعددة الأبعاد.
من جهتها، قالت وزيرة خارجية جمهورية غواتيمالا إن زيارة العمل الرسمية التي تقوم بها للمملكة المغربية، تندرج في إطار تعزيز وتوطيد علاقات الصداقة والتعاون المتميزة مع المملكة المغربية.
وأبرزت الدور الريادي الذي يلعبه المغرب في مجالات متعددة على مستوى القارة الإفريقية، مؤكدة أن تمتين علاقات بلادها مع المغرب يعد أولوية، كما اعتبرت أن هذه الزيارة ستمكنها من الإطلاع على التجربة المغربية الرائدة في مجالات التنمية المستدامة والبيئة ومواجهة التغيرات المناخية.
وسجلت رئيسة الدبلوماسية لجمهورية غواتيمالا تثمينها للدينــامية المتميزة التي تعرفها العلاقات البرلمانية بين البلدين، مشيدة في هذا الصدد بالدور الهام الذي لعبه مجلس المستشارين في تعميق العلاقات مع برلمانات أمريكا الوسطى والكرايبي.
وكانت السيدة وزير الخارجية لجمهورية غواتيمالا مرفوقة خلال هذا اللقاء، بالسيد Estuardo ROLDANنائب وزيرة الخارجية، والسيد Jacobo CUYUNسفير الجمهورية المعتمد بالرباط، فضلا عن السيد Emmanuel HERRERA قنصل وكاتب عام وزارة الخارجية، والسيد George De La ROCHE سفير ومدير العلاقات الثنائية بوزارة الخارجية لجمهورية غواتيمالا.

رئيس مجلس النواب يتباحث مع وزيرة الشؤون الخارجية بجمهورية غواتيمالا
أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الخميس 02 نونبر 2017 بمقر المجلس، مباحثات مع السيدة Sandra JOVEL وزيرة الشؤون الخارجية بجمهورية غواتيمالا، والتي تقوم حاليا بزيارة رسمية لبلادنا على رأس وفد هام.
وقد تمحورت المباحثات بين الجانبين حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.
خلال هذ اللقاء، الذي حضره سفير غواتيمالا بالرباط، أكد السيد رئيس مجلس النواب أن غواتيمالا بلد صديق للمغرب، مشيدا بالعلاقات الجيدة التي تجمع البلدين. وأبرز السيد المالكي تقاسم دبلوماسية البلدين لنفس الثوابت، التي تتجلى في السعي لاستتباب الأمن والاستقرار، والعمل على الاندماج الاقتصادي في ظل العولمة، والانفتاح على العالم الخارجي، والدفاع عن وحدة الشعوب. وفي هذا السياق، أشاد السيد رئيس مجلس النواب بموقف جمهورية غواتيمالا الداعم للوحدة الترابية للمملكة.
وأبرز السيد المالكي توفر إمكانيات وفرصا هامة للتعاون بين البلدين، وخصوصا في المجال الفلاحي والسياحي والمعدني، ودعا إلى تفعيل كل الآليات الكفيلة بتوسيع حجم المبادلات بين البلدين، مشيرا إلى التوجه الاستراتيجي للمملكة المغربية في تقوية التعاون جنوب-جنوب وفي تعزيز التقارب مع دولة غواتيمالا على الخصوص.
وعلى المستوى البرلماني، أعلن السيد رئيس مجلس النواب، أن البرلمان المغربي الذي يمتع بصفة عضو ملاحظ في منتدى رؤساء ورئيسات المؤسسات التشريعية في أمريكا الوسطى والكراييب (فوبريل)، سوف يحتضن خلال شهر نونبر الجاري دورة هامة لهذا المنتدى. ووجه بالمناسبة، دعوة لرئيس برلمان غواتيمالا من أجل القيام بزيارة عمل للمغرب وبحث سبل الدفع بالعلاقات بين المؤسستين التشريعيتين وبين البلدين بصفة عامة إلى أفق أرحب من التعاون والتشاور.
من جهتها، أكدت السيدة الوزيرة على أهمية زيارتها للمملكة، وأوضحت أن المغرب فاعل مهم على الساحة الدولية بفضل موقعه الاستراتيجي بإفريقيا وقربه من أوروبا، وبفضل ريادته في مجال الاستثمار بالقارة الإفريقية. واعتبرت السيدة الوزيرة أن المغرب شريك أساسي لغواتيمالا وبوابة للاستثمار في القارة الإفريقية.
وشددت السيدة الوزيرة على عزم بلادها تعزيز علاقاتها مع المملكة المغربية، وتقوية التبادل الاقتصادي والتجاري معها، خاصة وأن غواتيمالا فاعل أساسي في الاندماج الاقتصادي في منطقة أمريكا الوسطى، وأن البلدين يشكلان بوابة لولوج كل من سوق أمريكا الوسطى والسوق الإفريقية.

http://www.parlement.ma/

العلاقات الخليجية - اللاتينية: الفرص والتحديات

 

Araa-ASPA

أمريكا الجنوبية والدول العربية: حصيلة 10 سنوات من العلاقات السياسية

مجلس العلاقات العربية مع أمريكا اللاتينية والكاريبي

carlac-rightloud

تطور العلاقات التجارية بين المغرب وأمريكا اللاتينية

IEMed

مـن نـحــن؟

محـسـن مـنجــيد

Orange Colour Red Colour Blue Colour Green Colour