المرجع العربي الأول المتخصص في شؤون أمريكا اللاتينية

أمريكا اللاتينية: التقرير السياسي للعام 2017

couv-rap2017

أمريكا اللاتينية :التقرير السياسي للعام 2016

Rap2016

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2015

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2014

  

تقرير أمريكا اللاتينية لسنة 2013

علاقات المغرب مع دول أمريكا اللاتينية

علاقات المغرب مع دول أمريكا اللاتينية

افتتاح أشغال القمة الرابعة للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية بالرياض بمشاركة المغرب

.

ويمثل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في أشغال هذه القمة، السيد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة

افتتحت مساء اليوم الثلاثاء بالرياض، أشغال القمة الرابعة للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية ، بمشاركة المغرب.

وتهدف القمة إلى تعزيز التنسيق السياسي بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، كما تعد آلية لبحث سبل التعاون في مجالات الاقتصاد والثقافة والعلوم والتكنولوجيا والسياحة ، سعيا وراء تحقيق التنمية الدائمة في هذه الدول والمساهمة في تحقيق السلام العالمي.

وتشهد القمة مشاركة 33 دولة ، تتوزع ما بين 21 دولة عربية و12 دولة من أمريكا الجنوبية، وهي تعد الرابعة من نوعها بعد قمة برازيليا (ماي 2005)، والدوحة (مارس 2009) وليما (أكتوبر 2012).

وأعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية، رئيسة القمة، في افتتاح القمة ، عن ارتياحه للتوافق والتقارب بين وجهات النظر تجاه العديد من القضايا والمسائل الدولية ، مشيدا " بالمواقف الإيجابية لدول أمريكا الجنوبية الصديقة المؤيدة للقضايا العربية ، وبخاصة القضية الفلسطينية".

وقال إن فرص "تطوير العلاقات الاقتصادية بين دولنا واعدة ، ومبشرة بما يحقق نماء وازدهار أوطاننا ، ويدفعنا لتذليل العقبات والمعوقات وتشجيع ودعم تدفق الاستثمارات ، وتبادل الخبرات ، ونقل التقنية وتوطينها ، والتعاون في المجالات كافة".

ودعا في هذا السياق إلى تأسيس مجالس لرجال الأعمال ، والنظر في توقيع اتفاقيات للتجارة الحرة ، وتجنب الازدواج الضريبي ، وتشجيع وحماية الاستثمارات بين دول الإقليمين التي ستوفر إطارا تنظيميا وقانونيا لتعزيز تدفقات التجارة بينها.

كما تميزت الجلسة الافتتاحية، بكلمات كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس القمة العربية، و راوول فيرناندو سينديك نائب رئيس جمهورية الأوغواي باسم الرئاسة المؤقتة لاتحاد دول أمريكا الجنوبية، وماورو لويز إيكر فيريرا وزير خارجية البرازيل ، المنسق الإقليمي لدول أمريكا الجنوبية، ونبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، منسق الدول العربية، وبان كي مون الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة.

و يبحث المشاركون في قمة الدول العربية وبلدان أمريكا اللاتينية عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها على الخصوص القضية الفلسطينية و تطورات الاوضاع في سوريا واليمن وليبيا، إلى جانب المواضيع التي تستأثر باهتمام الجانب الأمريكي الجنوبي، وتهم بالخصوص النزاع بين الأرجنتين وبريطانيا حول جزر (المالوين)، وعلاقة بلدان أمريكا اللاتينية بالمنظمات الدولية ، والديون السيادية.

كما يناقش المشاركون في القمة، سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والثفافي بين الجانبين.

وشهدت المبادلات التجارية بين الدول العربية وبلدان أمريكا اللاتينية ، تطورا ملموسا منذ الدورة الأولى للقمة حيث ارتفعت من ستة ملايير دولار في سنة 2005 إلى أزيد من 33 مليار دولار مع متم السنة الماضية.

وينتظر أن تتوج القمة الرابعة أشغالها بالمصادقة على (إعلان الرياض)، الذي يكرس التوافق بين الكتلتين العربية والأمريكية اللاتينية بخصوص القضايا المطروحة في جدول الأعمال.
10/11/2015
http://www.akhbarona.com/divers/143683.html#ixzz3rAkpRXa6

مجلس العلاقات العربية مع أمريكا اللاتينية والكاريبي

carlac-rightloud

العلاقات الخليجية - اللاتينية: الفرص والتحديات

 

Araa-ASPA

أمريكا الجنوبية والدول العربية: حصيلة 10 سنوات من العلاقات السياسية

تطور العلاقات التجارية بين المغرب وأمريكا اللاتينية

IEMed

مـن نـحــن؟

محـسـن مـنجــيد

Orange Colour Red Colour Blue Colour Green Colour